» »غير مصنف » تعديل / وفدان من الديمقراطية وحماس يلتقيان في غزة لبحث التطورات السياسية وما تتعرض له القضية من مخاطر

بحثا التطورات السياسية ومواجهة صفقة القرن

· أكدا على ضرورة إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية

· وفدان من الديمقراطية وحماس يلتقيان في غزة لبحث التطورات السياسية وما تتعرض له القضية من مخاطر

عقد وفد قيادي من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين برئاسة الرفيق صالح ناصر عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ومسؤلها في القطاع ، وعضوية الرفاق أعضاء المكتب السياسي زياد جرغون ، وسمير أبو مدللة ،ولؤي معمر ، وعضو اللجنة المركزية محمود خلف اليوم لقاءاً  مع وفد قيادي من حركة حماس برئاسة الاخ يحيى السنوار عضو المكتب السياسي ومسئول الحركة في قطاع غزة ، وعضوية د: خليل الحية وسهيل الهندي أعضاء المكتب السياسي ، ومشاركة الأخوة أعضاء مكتب العلاقات الوطنية في حركة حماس – الاخ أبوبكر نوفل ، وجمال أبو هاشم وعلى العامودي وحمزة أبوشنب .
وبحث الوفدان آخر التطورات السياسية وما تتعرض له القضية من مخاطر ، وخاصة صفقة القرن ، وضرورة مواجهتها بصف موحد ، وبسياسة موحدة بديلة عن سياسة الارتهان لاتفاقات أوسلو ، وإستراتيجية بديلة تقوم على المقاومة في الميدان ، وتدويل القضية الفلسطينية ، والعمل المشترك لكسر الحصار الظالم المفروض على شعبنا من قبل الاحتلال ، واستمرار مسيرات العودة والحفاظ على جماهيريتها وزخمها.

وأكد الوفدان على ضرورة العمل المشترك وتطويره بما يعزز المواجهة والتصدي لصفقة القرن والحفاظ على مشروعها الوطني بالدولة المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس وحق العودة للاجئين وتقرير المصير .

الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

المكتب الإعلامي/ قطاع غزة

11/10/2018