» » مقتل المغدور محمود أبو سيدو شرق غزة: اليوم الاحد تمثيل الجريمة



الناس - وكالات // كشف مصدر أمني، اليوم الأحد، تفاصيل جديدة حول جريمة مقتل الشاب محمود أبو سيدو، مساء الأربعاء المنصرم، في حي الدرج شرقي مدينة غزة.

وأضاف المصدر أن 4 جناة اشتركوا في جريمة القتل، لافتاً إلى أن الجناة أصبحوا في قبضة الشرطة، وذلك بعد إلقاء القبض على المتسبب الرئيس في جريمة القتل وهو يوسف البرديني ابن خال زوجة القتيل.

ووزعت أدوار الجريمة بين الجناة الأربعة، بوجود سائق لسيارة كانوا يستقلونها إضافة إلى شخص يراقب حركة المارة في الشارع، واثنين آخرين باغتوا المجني عليه داخل حديقة منزله، وفقاً للمصدر.



وأشار إلى أن الجناة قاموا بشنق المجني عليه من خلال لف “حبل” على رقبته، إضافة إلى ضربه على جسده بآلات حادة.

وبذلت مباحث شرق غزة جهوداً حثيثة من أجل الكشف عن تفاصيل الجريمة خلال 48 ساعة فقط، حيث أشاد المصدر بهذه الجهود التي أدت إلى القبض على الجناة.

ولفت إلى أن دافع الجريمة خلافات عائلية بحتة، ولا يوجد أي دافع للسرقة خلال عملية القتل، مضيفاً أن الجناة الرئيسيين سيقومون بتمثيل الجريمة اليوم الأحد، بحضور النائب العام اسماعيل جبر، ورئيس نيابة غزة نهاد الرملاوي.



يشار إلى أن الشاب محمود أبو سيدو البالغ من العمر 22 عاماً، عُثر على جثته داخل حديقة منزله في ظروف غامضة، واكتشف والده جريمة مقتل نجله خلال توجهه لأداء صلاة الفجر.