» » إعترافات: مقتل طفل على يد شقيقته شمال قطاع غزة


الناس - وكالات / كشفت المباحث العامة في الشرطة الفلسطينية-  فرع شمال غزة، تفاصيل مقتل الطفل إبراهيم نصلة خنقاً ببلدة بيت لاهيا ظهر الأربعاء.

وقالت المباحث إن الطفل إبراهيم جهاد يوسف نصلة (4 أعوام) وُجد مقتولاً في منزل والده، حيث تم الاشتباه بفعل جنائي وعلى الفور تم فتح تحقيق في الحادث.

وأضافت أنه خلال التحقيق مع أفراد أسرة الطفل المقتول، اعترفت أخت الطفل من أبيه (البالغة من العمر 19 عاماً) أنه قتلته خنقاً بيديها، عازية ذلك إلى التضييق عليها وسبها وشتمها هي ووالدتها من قبل والدة الطفل (زوجة أبيها)، فضلاً عن ضربها من قبل أشقاء الطفل المغدور باستمرار.

ولفتت المباحث إلى أنه تم تحويل القضية إلى النيابة لاستكمال الإجراءات القانونية.

وكانت قدر عثرت طواقم من جهاز الشرطة الفلسطينية صباح الثلاثاء على جثمان طفل داخل منزل شمال قطاع غزة.

وقال الناطق باسم الشرطة الفلسطينية أيمن البطنيجي إن الشرطة فتحت تحقيق في وفاة الطفل إبراهيم النصلة "4" سنوات وذلك بعد العثور على جثته.

وأكد أن المباحث العامة والأدلة الجنائية قامت بالوصول إلى المكان وقامت بعمل التحقيقات اللازمة بهدف كشف ملابسات الوفاة.

وأوضح أنه تم تحويل جثة الطفل للطب الشرعي لاستكمال الإجراءات القانونية وعمل الفحوصات اللازمة.