أحدث المشاركات

إعلان أعلى المشاركات

ضع إعلانك هنا

الأحد، 15 مايو 2016

شخصيات فلسطينية تطالب المجتمع الدولي الوقوف أمام مسئولياته في الذكرى 68 للنكبة




خاص/الناس/محمود النجار 
15/5/2016
نظمت الهيئة التنسيقية لإحياء ذكرى النكبة في غزة ظهر اليوم الأحد 15/5/216 فعالياتها لإحياء الذكرى 68 للنكبة والذي يصادف (15 /مايو ) من كل عام ، وذلك من خلال وقفة تضامنية امام مقر الأمم المتحدة ، بحضور كل من زكريا الأغا عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، والدكتور يوسف الشرافي عضو المجلس التشريعي، والمهندس جمال نصر عضو المكتب السياسي لحزب فدا، وعددا من الشخصيات الاعتبارية .
حيث شارك الالاف من أبناء شعبنا الفلسطيني الذين ما زالوا يحلمون بالعودة الي اراضيهم التي صودرت منهم بالقوة بعد نكبة ال 48 . 

وتحدث الاغا في كلمته بانه  قد مر 68 عاما علي النكبة وما زال شعبنا الفلسطيني متمسكا بحقة ولن يستغني عن أي شبر من الوطن او ذرة تراب منه ،  قائلا :"سنسير فوق ترابة رغم الصعاب وسنظل كالشهداء نضحي بانفسنا من أجل ان يحيي الوطن، وانه سنبقي الاوفياء لإبائنا واجدادنا وسنحافظ علي هذا الوطن".

كما أكد  الدكتور يوسف الشرافي عن تمسك الصغار بشهادات ارضهم ومفاتيح منازلهم وأنهم علي يقين بان الارض ليست للبيع وليست للسمسرة، وقال بأن ذكري النكبة ال68 جاءت في ظل انتفاضة القدس التي مرت عليها اكثر من  سبعة أشهر  والتي يخوضها اهلنا في الضفة الغربية مع الاحتلال ، حيث استطاعوا   فرض منع التجول علي العدو الصهيوني وان هذه الانتفاضة خرجت من قلب المعاناة لهذا الشعب ، الا ان هذا الشعب العظيم يؤكد بان هذه الارض المباركة لن تعود لأصحابها الا من خيار الجهاد والمقاومة ، الا في خيار " قاتلوهم يعذبهم الله بأيديكم ويخزهم وينصركم عليهم" 

ووجه الشرافي في كلمة تحيه لجميع الاسري في سجون الاحتلال ، مطالبهم بانتظار صفقة وفاء الاحرار الثانية بعدما كانت صفقة وفاء الاحرار الأولي التي انجزت خروج من حكم عليهم بعشرات الالاف من السنين، ليس من خلال حسن نوايا العدو ، وانما من خلال خطف الجنود .
وطلب من جميع ابناء الشعب الفلسطيني بان يكون شعارهم " واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا" .

وتطرق المهندس جمال نصر في حديثة الى ان هذا الشعب شرد وأبعد عن أرضة منذ 68 عاما ، تعرض فيها لكل اشكال القهر والذل والحرمان ، لكنه ما زال متشبثا في حقوقه الوطنية وحقة التاريخي في العودة الي ارضة وبيتة ، وان شعبنا يكافح لنيل الحرية في وطنة والحصول علي حقة في الحياة، وانهم جاءوا  اليوم ليطالبوا المجتمع الدولي عبر منظمة الأمم المتحدة بالوقوف امام مسئولياتها السياسية والاخلاقية والقانونية التي نص عليها القانون الدولي والانساني تجاه ما حل للشعب الفلسطيني من تهديد ومصادرة لأراضيهم وممتلكاتهم ، والقيام بعملية التهويد وزرع المستوطنات والحصار الظالم علي قطاع غزة ، وان النكبة ستبقي حية في عقول وقلوب جميع ابناء الشعب الفلسطيني ، نتوارث ماسي هذا اليوم جيلا بعد جيل يحذون الامل والتصميم علي العمل والنضال ومن أجل محو اثارها ولتحقيق حق العودة الذي كمنة لنا قرار الامم المتحدة 194 ، ويؤكد شعبنا كل يوم للقاصي والداني أمر مسيرته الكفاحية ومقاومته التي كفلتها القوانين الدولية وتضحياتهم الكبيرة التي عمدها بدماء وعلامات مئات الالاف من الشهداء والمعتقلين ، وان الشعب لن يلين ولن يهدا الا لنيل حقوقه  الوطنية في مقدمتها حق العودة وتقرير المصير واقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس.

والجدير ذكرة بان الشعب الفلسطيني يحيي ذكري النكبة في الخامس عشر من شهر مايو من كل عام للمطالبة بنيل حقوقهم والعودة الي ديارهم .









------------ --------

Post Top Ad

إعلانك هنا
ااااااااااااااا

روابط الصفحات الاخرى

عن الموقع

نستمد فلسفتنا من ثقافتنا العربية الاسلامية فقد قالها عمر بن الخطاب رضي الله عنه ،متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم أحرارا" ،وجسدها فيلسوف الحرية الفرنسي فولتير في مقولته "اني مستعد لن أدفع حياتي ثمنا في سبيل حريتك للتعبير عن رأيك " ومما قاله الزعيم عبد الناصر "ان حرية الكلمة هي المقدمة الاولى للديمقراطية.
إقرأ المزيد

أخترنا لكم